القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

لا عودة معجزة مع خروج الزمالك من الأبطال رغم سحق تونجيث

الزمالك سحق السنغالي تونجويث 4-1 لكن تبين أنه فوز تعزية حيث حرم من التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تعادله بين الترجي التونسي ومولودية الجزائر يوم السبت.

هدفان لكل منهما من المهاجم مروان حمدي الذي افتتح حسابه بالزمالك ، ومدافع الوسط محمود الونش منح الزمالك فوزًا شاملاً ، بينما سجل بابا ساخو هدفًا وحيدًا لتونجويث.

وأنهى الترجي صدارة المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة تلاه مولودية الجزائر برصيد 9 نقاط بينما جاء الزمالك في المركز الثالث بـ8 نقاط.

قبل جولتين ، واجه الزمالك صعودًا صعودًا لتجنب الإقصاء من دور المجموعات بعد الهزائم المتتالية أمام الترجي. احتاجوا إلى هزيمة مولودية الجزائر ومتذيل الترتيب تيونغويث وأملوا أن يفوز الترجي على الفريق الجزائري في الجولة الأخيرة الحاسمة من أجل التقدم بفضل سجل أفضل في المواجهات المباشرة.

لقد تغلبوا على مولودية الجزائر بفوزهم 2-0 خارج أرضهم ، وهو الأول لهم على الإطلاق في الجزائر ، لكنهم لم يحظوا بأي خدمة في رادس.

الزمالك قصف مرمى تونجويث منذ البداية ، بأسلوب جريء للزوار تاركاً لخصومهم اللامعين مساحات لاستغلالها.

أخطأ حمدي في تسديدته بضربة رأس بعيدة عندما كان في وضع جيد ليسجل في الدقيقة 11 لكن الونش عدل بعد ذلك بخمس دقائق ، ليسدد كرة رأسية من الجناح المخضرم محمود شيكابالا.

وأحرز حمدي ، الذي انضم للزمالك قادما من المقاصة في يناير كانون الثاني ، هدفه الأول في ظهوره السابع ليضاعف التقدم في الدقيقة 25.

أطلق مدافع الوسط محمود علاء كرة طويلة رائعة على أحمد فتوح من الجهة اليسرى وسحب الظهير الكرة إلى حمدي الذي قطع أمام مراقبه عند القائم القريب ليسدد كرة قوية في الشباك.

سجل المهاجم الشاهق الهدف مرة أخرى في الدقيقة 38 ، حيث رفع الكرة فوق الحارس المتقدم بعد أن عثر عليها من خلال شظية دفاعية من صانع الألعاب يوسف إبراهيم.

ثم جاء دور الونش برأسه مرة أخرى قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول لينهي المباراة كمسابقة.

وسجل بابا ساخو هدفا في وقت مبكر من الشوط الثاني بتسديدة رائعة لكن الزمالك حافظ على انتصار مريح.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات