أخر الاخبار

وزارة الخارجية الإثيوبية: إثيوبيا لم تستقبل السودان ، واقتراح مصر لوساطة دولية في محادثات سد النهضة

في أول رد فعل رسمي من إثيوبيا على الاقتراح السوداني بتشكيل لجنة رباعية دولية للتوسط في محادثات سد النهضة الإثيوبي الكبير ، صرحت إثيوبيا ، الثلاثاء ، أنها لم تتلق الاقتراح رسميًا وأنها مستعدة لاستئناف المفاوضات الثلاثية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي في تصريحات لوكالة الأنباء الإثيوبية إن إثيوبيا لم تتسلم رسمياً اقتراح السودان ومصر بتشكيل لجنة رباعية دولية ، مضيفة أن الدول الثلاث تشارك وحدها في المحادثات وليس الوسطاء.

وقال إن "المحادثات الثلاثية بين إثيوبيا والسودان ومصر بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير يجب أن تختتم بين الدول الثلاث نفسها وليس من خلال وسطاء". "دور الوسطاء هو تسهيل المحادثات وليس تغذية العملية".

واضاف المفتي ان اثيوبيا "لديها احترام كبير للاتحاد الافريقي" وان البلاد "تؤمن بحل المشاكل الافريقية من قبل الافارقة".

دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم الاثنين رسميا الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي للتوسط في المحادثات المتوقفة بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة المتنازع عليه.

واقترح السودان مؤخرًا تشكيل لجنة رباعية دولية لمساعدة الدول الثلاث في التوصل إلى اتفاق ملزم قانونًا بشأن ملء وتشغيل السد الإثيوبي.

ووافقت مصر رسميا على الاقتراح خلال زيارة رئيس الوزراء حمدوك للقاهرة يوم الجمعة الماضي.

وقالت دينا المفتي لوكالة الأنباء الإيطالية (ENA): "لدينا احترام كبير للاتحاد الأفريقي ودوره في حل مشاكل إفريقيا".

وقال "إثيوبيا مستعدة للمفاوضات" ، مضيفًا في نفس الوقت أنه إذا انتهت المفاوضات قبل الإيداع الثاني للسد ، فلن تواجه إثيوبيا مشكلة.

صرح المسؤولون الإثيوبيون بالفعل بأن الإيداع الثاني لسد النهضة سيحدث في أغسطس 2021.

وأكدت مصر أن سرعة ملء السد تهدد حصتها من مياه النيل.

في غضون ذلك ، يقول السودان إن سد النهضة يهدد سدوده على النيل ، وأن الملء الثاني للسد يعرض حياة 20 مليون مواطن للخطر.

وقال المفتي "المحادثات الثلاثية بين إثيوبيا والسودان ومصر ستنتهي بالدول الثلاث وليس الوسطاء" ، مضيفا أن دور المفاوض يجب أن يكون للتنسيق وليس الانقسام.

وحول التوترات بين السودان وإثيوبيا قال المفتي إن إثيوبيا لم "تصمت" بشأن الحدود بينها وبين السودان.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close