القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

مصر تطلق المرحلة الثانية من نظام الفاتورة الإلكترونية

أطلقت وزارة المالية المصرية ، اليوم الاثنين ، المرحلة الثانية من نظام الفواتير الإلكترونية التي ستطبق على 347 شركة. وستنضم شركات أخرى إلى النظام على التوالي حتى نهاية يونيو.

قال وزير المالية محمد معيط ، إن نظام الفاتورة الإلكترونية يعد خطوة حاسمة نحو التحول الرقمي ، وهو جزء من رؤية مصر 2030. وأضاف أن المرحلة الأولى التي بدأت في 15 نوفمبر تم إنجازها بنجاح.

وقال معيط إن نظام الفاتورة الإلكترونية يهدف أيضًا إلى تحديث نظام الضرائب في مصر وتحسين كفاءة الفحص الضريبي ، مما سيساعد في تحقيق الأهداف الاقتصادية والمالية للحكومة.

وتقدم وزارة المالية كافة التسهيلات والدعم للشركات التي تحتاج للانضمام للنظام ، خاصة أن الاشتراك اجباري. وأوضح معيط أن الوزارة بدأت في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشركات التي لم تشترك في النظام بعد.

أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن الانضمام إلى نظام الفواتير الإلكترونية يعزز المراكز الضريبية للشركات من خلال تصنيفها ضمن مجموعة الشركات منخفضة المخاطر الضريبية.

بالإضافة إلى ذلك ، يسهل النظام تسويات ضريبة القيمة المضافة بين الشركات ، ويرفع من مستوى تبادل الفواتير فيما بينها ، ويقلل من تكلفة المعاملات ، ويسمح بالفحص الضريبي عن بعد للشركات ، ويسهل عملية إعداد وتقديم الإقرارات الضريبية ، بحسب عبد القادر.

وأضاف أن الاشتراك في نظام الفاتورة الإلكترونية إلزامي للتعامل مع الوزارات والهيئات الاقتصادية وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام وكافة أجهزة الدولة ، وفق ما يقرره رئيس مجلس الوزراء.

قال معيط في ديسمبر / كانون الأول إن إيرادات الفواتير الإلكترونية العامة في مصر قفزت إلى 4 مليارات جنيه شهريًا في عام 2020 ، بعد أن كانت مليار جنيه ، ونمت بنسبة 250٪ بسبب فيروس كورونا.

هذا الارتفاع هو نتيجة لعدد من الخدمات الحكومية الجديدة التي أصبحت متاحة عبر الإنترنت لتشجيع الجمهور على استخدام الدفع الإلكتروني.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات